خلاف حول المعتقلين يوقف تطبيق اتفاق "الفوعة الزبداني"

روزنة 

  • حلب

توقف سير اتفاق مدن (كفريا والفوعة ومضايا والزبداني) عن عملية تبادل المهجرين حتى يعمل النظام السوري على إتمام إطلاق سراح المعتقلين.

وقال مراسل راديو روزنة بلال بيوش، اليوم الخميس، إن اتفاق المدن الأربع متوقف حتى يتم الاستعلام عن الجرحى المُسعفين الى تركيا من أهالي كفريا والفوعة، التي تم استهدافها في منطقة الراشدين منذ أيام بتفجير أودى بحياة نحو 100 قتيل.

وأضاف المراسل، الذي يرافق القافلة قرب حي الراشدين بحلب أن مشكلة أخرى اعترضت سير الاتفاق يوم أمس الأربعاء، تتعلق بقوائم المعتقلين المفترض بالنظام الإفراج عنهم لصالح "جيش الفتح".

وتضاربت الأنباء حول قائمة المعتقلين، وحسب المعلومات الواردة فإن النظام السوري تلاعب بقوائم الأسماء المفترض أن يتم الإفراج عنهم وعمل على إخطارهم بقوائم مغايرة، الأمر الذي رفضه "جيش الفتح".

إقرا أيضاً.. إسرائيل: النظام السوري ما زال يمتلك أطناناً من الأسلحة الكيماوية

من جانب آخر، قال الناشط عامر برهان وهو أحد المتواجدين في منطقة الراموسة ضمن قوافل التبادل من أهالي الزبداني، إن أهالي بنش أضافوا 15 عشر اسماَ إضافياَ على القوائم التي تم الاتفاق عليها.

وأوضح في اتصال هاتفي مع روزنة أن أحد عشر باصاً يتواجد فيه ما يقارب 300 شخص ينتظرون منذ الثامنة مساء أمس في كراجات الراموسة، واصفاً الوضع الإنساني السيئ نظراً لقلة الغذاء والمياه الصالحة للشرب الكافية للمهجرين من المنطقة.

واستؤنفت صباح أمس الأربعاء، عمليات إجلاء سكان بلدات المحاصرة في ريفي دمشق وإدلب، بعد أن تعثرت إثر التفجير الذي استهدف تجمع حافلات الخارجين من كفريا والفوعة في حلب السبت الماضي.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)

الكلمات المفتاحية: