تفاؤل بإيجاد حل لمخيم اليرموك بعد جلسة مجلس الأمن الدولي

روزنة 

  • دمشق

دعا أعضاء مجلس الامن الدولي يوم امس الاثنين، خلال جلسة استماع للمبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا، الذي قدم إفادة حول الوضع في مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين في دمشق، إلى ضرورة وقف الهجمات ضد المخيم.

وأشار  الصحفي محمد شعبان، إلى وجود تسويف لموضوع الممر الآمن للمدنين، الذي تم طرحه في أول جلسة لمجلس الأمن عقدت باسم مخيم اليرموك وحتى الآن. 

وأضاف شعبان في اتصال هاتفي مع روزنة، أنه في الجلسة التي عقدت يوم أمس، بخصوص إيقاف القصف على المخيم، عارضت روسيا المشروع بعد البيان الذي تقدمت فيه الولايات المتحدة، وورقة العمل التي قدمها دي ميستورا، لذلك استبعد شعبان إقامة ممر آمن خلال هذه الفترة. 

وتابع شعبان قائلاً" منذ فترة، طلب وفد منظمة التحرير الفلسطينية، الدخول  إلى مخيم اليرموك، إلا أن النظام السوري رفض ذلك"، مشيراً أنه بعد الضغط الدولي الذي تم على النظام، هناك نوع من التفاؤل الحذر بإيجاد حل للمخيم.

وأشار الصحفي محمد شعبان، إلى أن الوفد الفلسطيني الذي يزور دمشق، أعلن قبل قليل أنه سيتم اعتباراً من يوم الغد، إدخال مئة وخمسين سلة غذائية إلى المخيم، لتصل إلى ألفي سلة، على مدى الأيام المقبلة.

وأوضح أنه من غير المؤكد، إذا كانت هذه السلل ستدخل بشكل مباشر إلى المخيم، أم عن طريق يلدا وبيت سحم، حيث لا يملك جميع الأهالي القدرة على الذهاب إلى هاتين البلدتين، بسبب وجود مشاكل مع بعض المجموعات المسلحة هناك، إضافةً إلى الخوف من الوقوع في قبضة النظام. 

 

الكلمات المفتاحية: