أجار البيوت في السويداء يرحّل الفقراء إلى الريف

روزنة 

  • السويداء

انتقل أبو مازن من مدينة السويداء إلى ريفها، للسكن، بعد ارتفاع أجارات البيوت. تكاليف الحياة بالريف، أبسط من المدينة، خصوصاً بالنسبة للموظفين، كما يقول.

زادت أسعار أجارات البيوت في سوريا عموماً بشكلٍ ملحوظ، خلال السنوات الأربع الأخيرة، فمثلاً، الحد الأدنى لاستئجار أي بيت في السويداء جنوبي سوريا،  يتخطى الثلاثين ألف ليرة شهرياً، وهو ما يفوق دخل الموظف العادي.

وما زاد بارتفاع الأجارات وأسعار البيوت، هي النهضة العمرانية المتزايدة في مدينة السويداء، ولا سيما بعد نزوح عائلات كثيرة إلى المنطقة، من درعا وباقي أماكن محافظة السويداء.

تلك المتغيرات، أجبرت أبو مازن وكثيرين غيره من محدودي الدخل، على التنحي بعيداً عن مدينة ضاقت بهم بيوتها، إلى ريف لازال هناك سبلٌ للعيش البسيط فيه.

الكلمات المفتاحية: