بتول الصغيرة تبكي على دفتر العائلة - Batoul cries over her Family Registration Book
2014/12/21
698
مشاهدة
 | 
ﻣﻦ ﻗﺒﻞ
Rozana
في زاوية مهملة من مدرستها، تجلس وتبكي لوحدها، تريد الطفلة الصغيرة بتول أن تدرس الطب في دمشق، هي اليوم نازحة في مخيم صبرا، الذي قدر له استقبال اللاجئين السوريين بعدما كان مستقراً لآلاف الفلسطينيين، تفتقر مع عائلتها لأبسط مقومات الحياة، ولعبتها المفضلة كانت في مكب القمامة، وبالرغم من كل ذلك تصر على إكمال دراستها. إعداد: شادي جابر زوروا موقعنا: www.rozana-sy.fm At school Batoul sits in a neglected corner and cries. This little girl wants to study medicine in Damascus. Today, she lives in a Sabra camp in Beirut, a camp for Palestinian refugees. Now this camp also houses Syrian refugees. She lives in poor conditions with her family. Her toy is a doll that was in the trash. In spite of all of this, she still insists on studying. Report: Shadi Jaber

الكلمات المفتاحية: