قصص

خالد الشمالي, شفق كوجك

يفكر العديد من أهالي حي القابون الدمشقي كثيراً، قبل الخروج منه، فحواجز النظام لها قوانينها التي تفرضها عليهم!

زياد محمود

يُهرِّب السوري الفنلندي رامي أدهم، الألعاب والدمى إلى مدينة حلب، فهو يعرف تماماً كيف يرسم البسمة على وجوه الأطفال السوريين، حتى بات يلقب بـ"مهرب الدمى"، بسبب مساعدته...

زياد الحلبي, سيلين أحمد

يلاحق أبو محمد أحد رجال الدفاع المدني كل صباح أصوات البراميل المتفجرة أو الصواريخ والقنابل، يخاطر بحياته، لإنقاذ سكان منطقته بحلب، ويحاول...

نزار محمد

بدأ زيدان حياة جديدة، بعدما وصل إلى مدينة غازي عنتاب التركية هرباً من الحرب، وتحول من تاجر في ريف حلب، إلى جامع للخردة في بلد اللجوء!

الصفحات