ماذا يحصل على الحدود السورية الأردنية؟

أخبار ٣٠ يناير ٢٠١٧ |روزنة

أرسل الجيش الأردني، اليوم الاثنين، تعزيزات عسكرية إلى الحدود الشمالية مع سوريا، وفق مانقل شهود عيان.

وقال الشهود، إن ارتالاً عسكرية توجهت صباحاً، إلى الحدود الشمالية مع سوريا، من منطقة الرمثا، فيما رفضت مصادر عسكرية التعقيب على الموضوع.

ودفع الجيش الأردني، في وقت سابق من هذا الشهر، بتعزيزات عسكرية، إلى حدوده مع سوريا العراق.

اقرأ أيضاً: لقاء عسكري بين الأردن والنظام السوري!

ونقل الموقع الرسمي للجيش عن قائد حرس الحدود، سامي الكفاوين، قوله "إن الجيش الأردني عزز من وجوده على الحدود الشمالية والشمالية الشرقية، تحسبا لفرار إرهابيي داعش من سوريا والعراق".

وتوقع الكفاوين أن "يشق بعض عناصر داعش الإرهابية في سوريا والعراق، طريقهم إلى الحدود الأردنية، مع اشتداد الضربات ضدهم"، حسب قوله.

وبيّن المسؤول العسكري بتصريحاته في وقت سابق، أن "التقارير الاستخباراتية المتوفرة تفيد بإحتمال بدء موجة نزوج جديدة ودفع للإرهابيين في اتجاه جنوب سوريا".

قد يهمك: تفجير بمخيم للاجئين السوريين على حدود الأردن

وأوضح أنه "جرى تخصيص نحو نصف الأفراد والموارد العسكرية، لمراقبة الحدود مع العراق وسوريا".

يُذكر أن الحدود بين البلدين تمتد 375 كيلومتراً، وتتخللها عشرات المنافذ غير الشرعية، التي كانت معابر للاجئين السوريين.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)