قوات خاصة بريطانية تشارك في معارك الرقة

أخبار ١٠ أبريل ٢٠١٧ |روزنة

كشفت صحيفة (ذي صن) البريطانية، اليوم الاثنين، أن قوات خاصة بريطانية تشارك مشاة البحرية الأمريكية "المارينز" و"قوات سوريا الديمقراطية" في المعارك ضد تنظيم "داعش" قرب سد الفرات ومدينة الطبقة.

 
وأوضحت الصحيفة، أن "القوات الجوية الخاصة البريطانية شنت سلسلة غارات خلف خطوط داعش، وأمّنت مطار الطبقة العسكري، في عملية وُصفت بالجريئة والأولى من نوعها لهذه القوات".

وقامت قوات النخبة البريطانية بعملية إنزال بالمظلات ليلاً ضد عناصر "داعش"، لدراسة نقاط القوة والضعف في تلك المنطقة، وفق الصحيفة.

إقرأ أيضاً: أبو حطب يسعى لدى واشنطن وأنقرة لإنقاذ سد الفرات

بدورها، ذكرت صحيفة (ديلي ميل) البريطانية، أن "عناصر قوات النخبة البريطانية قفزت من طائرات هيركوليز "سي- 130" العسكرية ووجهوا مظلاتهم باتجاه غرب صحراء الرقة، حيث يتواجد سد الفرات ومطار الطبقة العسكري".

وكانت "قوات سوريا الديمقراطية"، المشكلة من مقاتلين غالبيتهم أكراد، أعلنت أواخر آذار الماضي عن سيطرتها على مطار الطبقة العسكري شمال الرقة، بعد معارك ضد "داعش".

وأطلق مهندسون عملوا سابقاً في سد الفرات، خلال الأيام الماضية، مناشدات لوقف العمليات العسكرية قرب السد لإنقاذه من الانهيار والتسبب بكارثة إنسانية تهدد نحو مليوني شخص في الرقة ودير الزور، وفق قولهم.

وأعلنت وسائل إعلام بريطانية، في وقت سابق، أن أول مشاركة فعلية للقوات الخاصة البريطانية في سوريا، جرت في حزيران الماضي، خلال مساندة تلك القوات لفصائل معارضة في الهجوم على نقاط تابعة لـ داعش" في التنف قرب الحدود العراقية. 

وتراجعت مناطق سيطرة التنظيم في سوريا بعد تقدم قوات تدعمها تركيا، و"قوات سوريا الديمقراطية"، في مناطق التنظيم بريفي حلب والرقة، في وقت لا يزال التنظيم يسيطر على مدينة الرقة وأجزاء واسعة من دير الزور وريفها، فضلاً عن نقاط في دمشق وريفها والبادية.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)