القضاء التركي يعاقب والد وزوج امرأة سورية "قاصر"

rozana

أخبار ٠٨ نوفمبر ٢٠١٨

أصدرت محكمة تركية حكماً بالسجن على والد و زوج امرأة سورية قاصر، بعد التبليغ عنهم في مدينة بورصة شمال تركيا.

 
ونقل موقع تركيا بالعربي عن وكالة إخلاص التركية، أمس الأربعاء، أن الفتاة السورية ديانا 15 عاماً، عندما ذهبت من أجل فحص الحمل في إحدى المستشفيات، بلّغ عنها العاملون  من خلال اتصالهم بالشرطةَ، لكونها قاصراً.
 
وحكمت المحكمة على والد الطفلة بالسجن لمدة 8 سنوات بسبب موافقته على زواج ابنته القاصر، وعلى زوجها بالسجن 16 عاماً وثمانية شهور، في حين لا تزال جلسات المحكمة مفتوحة، حسب الوكالة.
 
وأضافت الوكالة أنه بحسب قانون الزواج في تركيا يعتبر الزواج تحت السن القانوني 18 سنة، جرم مثله مثل جرم الاعتداء جنسياً على الأطفال.
 
وقال الزوج عبد الله 22 عاماً، عند مثوله أمام المحكمة، أنه تزوج من ديانا عام 2017 في سوريا، وعندما عاد إلى تركيا برفقتها لم يكن يعلم أن هذا الزواج ذنب يُحاسب عليه.
 
اقرأ أيضاً: زواج القاصرات..طمعٌ بالمهر وهروبٌ من مواجهة المراهقة
 
بدوره أكد والد الطفلة، ياسر . ز 42 عاماً، عدم اطلاعه ومعرفته بالقوانين التركية، مشيراً إلى أن الزواج تم بموافقة ديانا.
 
وسبق أن أصدرت محكمة الجنايات في مدينة أضنة جنوب تركيا حكماً بالسجن لمدة 19 عاماً وتسعة أشهر على شاب سوري يبلغ من العمر 27 عاماً بتهمتي الاعتداء الجنسي بحق أطفال، وحجز حرية الغير، حسبما ذكرت صحيفة "خبرتورك" في حزيران الماضي.
 
يذكر أن القانون التركي حدّد سن الزواج للذكر والأنثى ببلوغ الـ 18 عاماً، وفي حال كان الزواج من أنثى لم تبلغ السن القانوني يعتبر حينها القانون التركي ذلك الفعل "اعتداء جنسياً" على قاصر، وعقوبته السجن من 3 إلى 20 عاماً. حسبما صرّح في وقت سابق لروزنة المحامي "حسام سرحان" عضو مجلس الإدارة في تجمع المحامين السوريين في تركيا.