كورال حنين.. سوريّات تغني التراث السوري وتتحدى الأحزان!

YOUTUBE

البرامج فنجان قهوة - روزنامة روزنة ١١ يناير ٢٠١٨ |آلاء صبره
ضمن برنامج روزنامة روزنة، كانت ضيفتنا على فنجان قهوة "منى أشقر" المسؤولة عن كورال "حنين" في مدينة غازي عنتاب التركية.

عن أصل التسمية وبداية الكورال قالت "منى":

"جاء اسم حنين من الحنين للوطن، الذي اذا فقدناه تصبح العودة صعبة إليه، وفي 22 شباط 2015 أسسته رجاء بنوت، وبدأت باجتماع للنساء قررنا من خلاله أن نغني لطرد الحزن من داخلنا، أغاني للتراث السوري من جميع المحافظات، حيث يعتبر الغناء هو غذاء الروح نحتاجه دائماً لنتحدى الأحزان"

كورال حنين هو جزء من ملتقى حنين الثقافي، ويبلغ عدد المنتسبات إليه  80 امرأة تقريباً، ويلتقوا للغناء في مقر منظمة "بيتنا سوريا"، التي قدمت لهم الدعم هذا العام، بعد أن كانت سيدات الكورال تتدرب وتغني في الحدائق، بحسب ما أكدته "أشقر".

أما عن المشكلات التي تعترض الكورال فهي عدم وجود مكان خاص لهم للتدريب، ودعم مادي لتغطية تكاليف الحفلات والفرقة الموسيقية، حيث يعد الدعم المادي جزء مهم للاستمرارية، كما قدم الكورال نشاطات داعمة للمرأة بشكل خاص خلال الثلاث سنوات الماضية، أجملها كانت حفلة في يوم المرأة العالمي بمركز الإيواء للعائلات السورية بالمنطقة الصناعية ضمن غازي عنتاب، وكانت ناجحة بفضل الجمهور الذي تفاعل وغنى مهم بحسب "أشقر".

ما هي الأهداف القادمة للكورال؟ وهل سيكون لهم عمل خاص بهم بعيداً عن الأغاني التراثية؟

يمكنكم متابعة المزيد في المرفق الصوتي:


 
 

الحلقات