موسكو: ورقة دي ميستورا قد تمثل أساساً للعملية التفاوضية

قال مندوب روسيا إلى مفاوضات جنيف4 ألكسي بورودافكين، اليوم السبت، إن ورقة المبعوث الأممي إلى سوريا دي ميستورا يمكن أن تمثل أساساً للمفاوضات السورية، داعياً جميع أطياف المعارضة إلى الجولة القادمة من جنيف. 

وفي تصريحات نقلتها قناة "روسيا اليوم"، أكد بورودافكين أن مؤتمر جنيف4 "حقق تقدماً خلافاً لتوقعات البعض"، داعياً منصة أستانة والأكراد وباقي أطراف المعارضة السورية المعتدلة، إلى حضور الجولة المقبلة من المفاوضات في جنيف.

اقرأ أيضاً: نتائج جنيف4.. حكم "غير طائفي" ودستور جديد خلال 6 أشهر!

وأضاف بورودافكين، أن "أستانة وجنيف، حلبتان سياسيتان مختلفتان"، مشيراً إلى أنه "رغم ذلك، لما كان لجنيف أن تلتئم لولا حلبة أستانة التي سبقتها"، على حد قوله.

وتابع قائلاً: "مكتب دي ميستورا أعد ورقة خاصة من 12 بنداً تتضمن مكونات الدستور السوري الجديد، وذلك في إطار الجهود المبذولة لتشكيل فريق عمل مشترك يتابع قضية الدستور الذي يمثل أساس الأسس بالنسبة إلى مستقبل الدولة السورية والأرضية اللازمة للجهود المبذولة لتحقيق التسوية. إفراد هذه المسألة يمثل الخطوة الأولى على مسار تشكيل اللجنة الدستورية، وهذا ما تطالب به روسيا باستمرار".

واعتبر، أن "منصات الرياض أو موسكو أو القاهرة، لا تمثل سائر أطياف المعارضة السورية، ونأسف لعدم دعوة الأكراد ومنصة أستانة وغيرهم إلى جولة جنيف الأخيرة"، مشددا على "ضرورة ألا تبتلع منصة الرياض هذه المعارضات، وأن يتم جمع سائر أطياف المعارضة على أساس توافقي".

وأكد بورودافكين، أهمية حشد جهود المعارضة السورية المسلحة وحكومة النظام السوري "لتطهير البلاد من العناصر الإرهابية"، معرباً عن قلقه حيال "انعدام حدوث أي تقدم على هذا المسار".

قد يهمك.. الحريري: محادثات جنيف "إيجابية" ولكن نتائجها غير واضحة!

وانطلقت الجولة الرابعة من مفاوضات جنيف يوم 23 شباط الماضي، ولم ينجح المبعوث الدولي بعد في عقد جلسة تفاوض مباشر واحدة، ولم تلتق الوفود وجهاً لوجه إلا في الجلسة الافتتاحية التي اقتصرت على كلمة ألقاها دي ميستورا وقال فيها إنه لا يتوقع خرقاً ولا معجزات.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)

الكلمات المفتاحية: