درعا.. "جيش خالد" يعدم شاباً لـ"سبه الذات الإلهية"

روزنة 

  • درعا

قامت فصائل المعارضة المسلحة، اليوم السبت، بالتمهيد المدفعي على مناطق سيطرة "جيش خالد ابن الوليد" المناصر لتنظيم "داعش" في ريف درعا الغربي، في محاولة جديدة لاستعادة المناطق التي سيطر عليها "جيش خالد" مؤخراً.

وتستمر الاشتباكات بين الطرفين، منذ سيطرة "جيش خالد بن الوليد" على مناطق تسيل وتل الجموع وتل عشترة وبلدة جلين بريف درعا الغربي، إضافة إلى تنفيذ فصائل المعارضة حملات اعتقال بحق أشخاص مشتبه بانتمائهم إلى "جيش خالد" وفرضها حظراً للتجول منذ أكثر من 20 يوماً.

اقرأ أيضاً: النظام السوري يُخيِّر بلدة بين "المصالحة أو الحرق"!

وفي السياق، قام "جيش خالد"، أمس الجمعة، بإعدام شاب في الساحة العامة في بلدة تسيل، بتهمة "سب الذات الإلهية"، ويكون الشاب ابن الامرأة التي ماتت على حاجز جبيلية خلال الاشتباكات بين الطرفين منذ حوالي 10 أيام.

وشن الطيران الحربي، غارات على عدة مناطق في درعا وريفها، حيث تعرض محيط بلدتي أم المياذن والنعيمة شرقي المدينة لقصف جوي، أسفر عن وقوع أضرار مادية فقط.

كما قصفت قوات النظام، بلدتي الطيحة والحارة في ريف درعا الشمالي الغربي، دون وقوع إصابات بين صفوف المدنيين.

 يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)

الكلمات المفتاحية: